Font Size

Profile

Cpanel

آيا روايت «نگاه كردن به چهره على (ع) عبادت است» با سند معتبر در منابع اهل سنت نقل شده است؟

 

پاسخ:

روايات متعددى در منابع اهل سنت در اين زمينه وجود دارد كه ثابت مى‌كند نگاه كردن به چهره نورانى اميرمؤمنان عليه السلام عبادت است.

اين فضيلت، از فضائل بى‌نظير اميرمؤمنان عليه السلام به شمار مى‌رود و چنين روايتى در باره هيچ يك از اصحاب و به ويژه خلفاى سه گانه در كتاب‌هاى اهل سنت يافت نمى‌شود.

نه تنها در باره خلفا چنين روايتى نيست؛ بلكه حتى طبق روايتى كه بخارى نقل كرده است اميرمؤمنان عليه السلام از بودن با عمر كراهت داشت و دوست نداشت كه چهره او را ببيند:

فَأَرْسَلَ إِلَى أَبِي بَكْر أَنِ ائْتِنَا، وَلاَ يَأْتِنَا أَحَدٌ مَعَكَ، كَرَاهِيَةً لِمَحْضَرِ عُمَرَ.

على (عليه السلام) به دنبال ابوبكر فرستاد كه نزد ما بياد؛ ولى هيچ كس با تو نباشد؛ زيرا از همنشينى با عمر كراهت داشت.

صحيح البخاري، ج5 ص 83، ح4240، 4241، كتاب المغازى، ب 38، باب غَزْوَةُ خَيْبَرَ

از نظر سندى نيز نمى‌توان بر آن اشكال گرفت؛ چرا كه اين روايت حد اقل از هيجده نفر از اصحاب نقل شده است، حتى اگر تمام سند‌هاى آن ضعيف باشد، بازهم حجت است؛ چرا كه برخى از علماى اهل سنت روايتى را كه از چهار نفر اصحاب نقل شده، متواتر دانسته‌اند.

اثبات تواتر روايت

اين روايت از هيجده نفر از اصحاب با سند‌هاى متعدد نقل شده است، گذشته از اين كه يكى از سند‌هاى آن توسط حاكم نيشابورى و همچنين شمس الدين ذهبى تصحيح شده، برخي ديگر از سند‌هاي آن قطعا «حسن» هستند.

حتى اگر فرض را بر اين بگيريم كه تمام سند‌هاى آن ضعيف نيز باشند، بازهم روايت از حجيت نمى‌افتد؛ چرا كه اين تعداد سند از ديدگاه شيعه و سنى متواتر به شمار مى‌رود و روايت متواتر نيازى به اثبات صحت تك تك طرق ندارد؛ چنانچه البانى وهابى در اين باره مى‌گويد:

ولا يشترط في الحديث المتواتر سلامة طرقه من الضعف، لأن ثبوته إنما هو بمجموعها، لا بالفرد منها.

در حديث متواتر، سالم بودن طرق آن از ضعف، شرط نيست؛ چرا كه اثبات روايت با نظر به مجموع طرق آن است، نه با نظر به تك تك طرق.

ألباني، محمد ناصر (متوفاى1420هـ)، إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل، ج6 ص 95، تحقيق: إشراف: زهير الشاويش، ناشر: المكتب الإسلامي - بيروت - لبنان، الطبعة: الثانية، 1405 - 1985 م.

جالب است كه برخى از علماى اهل سنت، تصريح كرده‌اند كه اين روايت، متواتر است. محمد بن جعفر كتانى در كتاب نظم المتناثر مى‌نويسد:

(ومنها) حديث النظر إلى على عبادة ورد من رواية أحد عشر صحابيا بعدة طرق قال السيوطي في التعقبات وتلك عدة التواتر في رأي جماعة.

الكتاني، ابوعبد الله محمد بن جعفر (متوفاى: 1345 هـ)، نظم المتناثر من الحديث المتواتر، ج1، ص243، تحقيق: شرف حجازي، ناشر: دار الكتب السلفية - مصر.

جلال الدين سيوطى، عالم نامدار اهل سنت، نيز تصريح كرده است كه اين روايت متواتر است. علامه مناوى در فيض القدير كه شرحى است بر كتاب جامع الصغير، بعد از نقل اين روايت مى‌گويد:

وتعقبه المصنف وغيره بأنه ورد من رواية أحد عشر صحابيا بعدة طرق وتلك عدة التواتر عند قوم

مصنف (سيوطي) و ديگران به دنبال اين روايت گفته‌اند: اين روايت از يازه نفر از اصحاب با طرق مختلف نقل شده است، و اين تعداد از ديدگاه عده‌اى متواتر محسوب مى‌شود.

المناوي، محمد عبد الرؤوف بن علي بن زين العابدين (متوفاى 1031هـ)، فيض القدير شرح الجامع الصغير، ج6، ص299، ناشر: المكتبة التجارية الكبري - مصر، الطبعة: الأولى، 1356هـ.

على بن محمد كنانى نيز همين مطلب را آورده است:

وهذا الحديث ورد من رواية أحد عشر صحابيا بعدة طرق وتلك عدة التواتر فى رأى قوم ( قلت ): وقال الحافظ العلائى الشافعى بعد أن حكى عن بعضهم أبطال الحديث: الحكم عليه بالبطلان فيه بعد، ولكنه كما قال الخطيب غريب والله أعلم.

اين حديث از يازده نفر از اصحاب با طرق مختلف نقل شده است و اين تعداد، از ديدگاه عده‌اى متواتر محسوب مى‌شود. من مى‌گويم: حافظ علائى بعد از اين كه سخن برخى را مبنى بر باطل بودن آن حكايت كرده، گفته: حكم بر بطلان اين روايت، بعيد است؛ ولى همان طور كه خطيب گفته، اين روايت غريب است.

الكناني، أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن عراق (متوفاى 963 هـ)، تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة، ج1، ص383، تحقيق: عبد الوهاب عبد اللطيف / عبد الله محمد الصديق الغماري، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت،، الطبعة: الأولى،1399 هـ.

علامه سيوطى و ديگران با ديدن يازده سند از اسناد آن، حكم به تواتر كرده‌اند؛ در حالى كه اين روايت از هيجده نفر از اصحاب با سند‌هاى متعدد نقل شده است؛ پس هيچ ترديدى در متواتر بودن آن نيست

جالب است كه علماى اهل سنت وقتى به فضائل ابوبكر مى‌رسند، مى‌بينند كه سند درستى ندارد؛ اما مى‌گويند كه چون از طريق هشت نفر از اصحاب نقل شده؛ پس متواتر است:

ابن حجر هيثمى بعد از نقل روايت «مروا أبا بكر فليصلّ بالناس» مى‌گويد:

اعلم أن هذا الحديث متواتر فإنه ورد من حديث عائشة وابن مسعود وابن عباس وابن عمر وعبد الله بن زمعة وأبي سعيد وعلي بن أبي طالب وحفصة

بدان كه اين حديث متواتر است؛ چرا كه از طريق عائشه، ابن مسعود، ابن عباس، ابن عمر، عبد الله بن زمعه، ابن سعيد، على بن أبى طالب و حفصه نقل شده است.

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاى973هـ)، الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ج1، ص59، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ - 1997م.

حتى ابن حزم اندلسى روايتى را كه تنها چهار سند دارد، متواتر دانسته و بعد از روايت: «لا تبيعوا الماء» كه از چهار نفر از اصحاب نقل شده مى‌گويد:

فَهَؤُلاَءِ أَرْبَعَةٌ من الصَّحَابَةِ رضي الله عنهم فَهُوَ نَقْلٌ تَوَاتَرَ وَلاَ تَحِلُّ مُخَالَفَتُهُ.

إبن حزم الأندلسي الظاهري، ابومحمد علي بن أحمد بن سعيد (متوفاى456هـ)، المحلى، ج9، ص7، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي، ناشر: دار الآفاق الجديدة - بيروت.

اسناد و طرق روايت

روايت اول: عبد الله بن مسعود

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ بُدَيْلٍ الْيَامِيُّ، ثنا يَحْيَى بْنُ عِيسَى، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عَلْقَمَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، عَنِ النَّبِيِّ (ص) قَالَ: «النَّظَرُ إِلَى وَجْهِ عَلِيٍّ عِبَادَةٌ».

عبد الله بن مسعود از رسول خدا صلى الله عليه وآله نقل كرده است كه آن حضرت فرمود: نگاه كردن به چهره على (عليه السلام) عبادت است.

الطبراني،  ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (متوفاى360هـ)، المعجم الكبير، ج10، ص76، ح10006، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، 1404هـ – 1983م.

الحلبي، إسماعيل بن القاسم (متوفاى370هـ)، حديث أبي القاسم الحلبي، ص14، ح36، تحقيق: قسم المخطوطات بشركة أفق للبرمجيات، ناشر: شركة أفق للبرمجيات ـ مصر، الطبعة: الأولى، 2004م.

أبو حفص عمر بن أحمد بن شاهين (متوفاى385 هـ)، الكتاب اللطيف لشرح مذاهب أهل السنة ومعرفة شرائع الدين والتمسك بالسنن، ج1، ص155، تحقيق: عبد الله بن محمد البصيري، ناشر: مكتبة الغرباء الأثرية - المدينة المنورة / السعودية، الطبعة: الأولي، 1416هـ.

الحاكم النيسابوري،  ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاى 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص152، ح4682، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولى، 1411هـ - 1990م.

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (متوفاى430هـ)، حلية الأولياء وطبقات الأصفياء، ج5، ص58، ناشر: دار الكتاب العربي - بيروت، الطبعة: الرابعة، 1405هـ.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (متوفاى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج42، ص350، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

عمر بن شاهين بعد از نقل اين روايت مى‌گويد:

تَفَرَّدَ عَلِيٌّ بِهَذِهِ الْفَضِيلَةِ، لَمْ يَشْرَكْهُ فِيهَا أَحَدٌ.

تنها على بن أبى طالب (عليه السلام) اين فضيلت را داشته و هيچ كس ديگر در آن شريك نيست.

أبو حفص عمر بن أحمد بن شاهين (متوفاى385 هـ)، شرح مذاهب أهل السنة ومعرفة شرائع الدين والتمسك بالسنن، ج1، ص145، تحقيق: عادل بن محمد، ناشر: مؤسسة قرطبة للنشر والتوزيع، الطبعة: الأولى، 1415هـ - 1995م.

ابونعيم اصفهانى نيز اين فضيلت را از فضائل اختصاصى اميرمؤمنان عليه السلام دانسته است، آن جا كه مى‌گويد:

ذكر فضيلة أخرى لأمير المؤمنين علي، رضي الله عنه، لم يشركه فيها أحد.

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (متوفاى430هـ)، فضائل الخلفاء الراشدين، ج1، ص66، طبق برنامه الجامع الكبير.

خطيب بغدادى همين روايت را با همان سند نقل كرده؛ ولى نگاه كردن به خانه خدا و چهره على بن أبى‌طالب عليه السلام را در كنارهم ذكر كرده است:

أخبرنا الحسن بن أبي بكر حدثنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي إملاء حدثنا الهيثم بن خلف حدثنا علي بن المثنى الطهوي حدثنا عاصم بن عامر البجلي قال حدثني يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم النظر إلى البيت عبادة والنظر إلى وجه علي عبادة.

رسول خدا صلى الله عليه وآله فرمود: نگاه كردن به خانه (كعبه) عبادت است و نگاه كردن به چهره على (عليه السلام) عبادت است.

البغدادي، ابوبكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب (متوفاى463هـ)، تالي تلخيص المتشابه، ج2، ص365، ح221، تحقيق: مشهور بن حسن آل سلمان / أحمد الشقيرات، ناشر: دار الصميعي - الرياض، الطبعة: الأولى،  1417هـ

حاكم نيشابورى بعد از نقل همين روايت از زبان عمران بن حصين كه بعدا ذكر مى‌شود، گفته است:

هذا حديث صحيح الإسناد و شواهده عن عبد الله بن مسعود صحيحة.

و سپس همين روايت عبد الله بن مسعود را به عنوان شاهد براى روايت عمران بن حصين نقل كرده است:

الحاكم النيسابوري،  ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاى 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص152، ح4682، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولى، 1411هـ - 1990م.

بنابراين، از نظر حاكم نيشابورى روايت عمران بن حصين و همچنين روايت عبد الله بن مسعود صحيح است و اشكالى در سند آن نيست

جالب است كه ذهبى در تلخيص المستدرك، روايت عمران بن حصين را موضوع مى‌داند؛ اما روايت عبد الله بن مسعود را صحيح. وى بعد از سخن حاكم مى‌نويسد:

قلت: ذا موضوع وشاهده صحيح.

اين روايت ساختگى است؛ ولى شاهد آن صحيح است.

المستدرك علي الصحيحين و بذيله التلخيص للحافظ الذهبي، ج3، ص141، كتاب معرفة الصحابة، طبعة مزيدة بفهرس الأحاديث الشريفة، دارالمعرفة، بيروت،1342هـ.

يعنى روايت عمران بن حصين جعلى است؛ اما شاهد آن كه روايت عبد الله بن مسعود باشد، صحيح است.

سيوطى در تاريخ الخلفا اين روايت را حسن دانسته و مى‌گويد:

وأخرج الطبراني والحاكم عن ابن مسعود رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «النظر إلى علي عبادة»إسناده حسن.

اين روايت را طبرانى و حاكم از ابن مسعود از رسول خدا صلى الله عليه وآله نقل كرده است كه نگاه كردن به چهره على (عليه السلام) عبادت است.

اسناد اين روايت «حسن» است.

السيوطي، جلال الدين أبو الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر (متوفاى911هـ)،  تاريخ الخلفاء، ج1، ص172، تحقيق: محمد محي الدين عبد الحميد، ناشر: مطبعة السعادة - مصر، الطبعة: الأولى، 1371هـ - 1952م.

و ابن حجر هيثمى بعد از آن مى‌گويد:

الحديث الخامس عشر أخرج الطبراني والحاكم عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( النظر إلى علي عبادة ) إسناده حسن.

حديث پانزدهم: طبرانى و حاكم از ابن مسعود نقل كرده است كه رسول خدا صلى الله عليه وآله فرمود: نگاه كردن به چهره على (عليه السلام) عبادت است.

اسناد اين روايت «حسن» است.

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاى973هـ)، الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ج2، ص360، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ - 1997م.

هر چند كه همين تصريحات براى اثبات حجيت روايت كفايت مى‌كند؛ اما در عين حال ناچاريم تك تك روات را نيز بررسى كنيم:

بررسي سند روايت:

محمد بن عثمان:

محمد بن عثمان بن أبي شيبة الإمام الحافظ المسند أبو جعفر العبسي الكوفي...

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج14، ص21، تحقيق: شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

681 محمد بن عثمان بن أبي شيبة الحافظ البارع محدث الكوفة أبو جعفر العبسي الكوفى

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، تذكرة الحفاظ، ج2، ص661، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولى.

احمد بن بديل:

أحمد بن بديل بن قريش أبو جعفر اليامي بالتحتانية قاضي الكوفة صدوق له أوهام من العاشرة مات سنة ثمان وخمسين ت ق.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى852هـ)، تقريب التهذيب، ج1 ص77، رقم: 12، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، 1406 - 1986.

ذهبى در سير أعلام النبلاء در شرح حال او مى‌نويسد:

أحمد بن بديل ( ت ق ). ابن قريش بن بدير بن الحارث اليامي قاضي الكوفة ثم همذان الحافظ أبو جعفر عالم دين فاضل معمر....

احمد بن بديل حافظ (كسى كه يك صد هزار حديث حفظ است)، دانشمند، متدين، فاضل و داراى عمر طولانى بود.

سير أعلام النبلاء  ج12، ص331

  يحيي بن عيسي:

از روات مسلم، بخارى در ادب المفرد و ساير صحاح سته:

يحيى بن عيسى التميمي النهشلي الفاخوري بالفاء والخاء المعجمة الجرار بالجيم وراءين الكوفي نزيل الرملة صدوقيخطىء ورمي بالتشيع من التاسعة مات سنة إحدى ومائتين بخ م د ت ق.

تقريب التهذيب ج1 ص595، رقم: 7619

ذهبى نيز نام او را در كتاب «ذكر من تكلم فيه وهو موثق» آورده است:

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، ذكر أسماء من تكلم فيه وهو موثق، ج1 ص198، رقم: 376،تحقيق: محمد شكور أمرير المياديني، ناشر: مكتبة المنار - الزرقاء، الطبعة: الأولى، 1406هـ.

البته علماى اهل سنت در اين سه راوى كه گذشت، اختلاف دارند، برخى آن‌ها را توثيق و برخى تضعيف كرده‌اند و به تعبير علماى رجال «مختلف فيه» هستند؛ هر چند كه اين مسأله ضررى به حجيت روايت نخواهد زد؛ چرا كه روايت مختلف فيه از نظر رتبه «حسن» ناميده مى‌شود و روايت «حسن» نيز همانند روايت «صحيح» حجت است و از اين جهت هيچ تفاوتى با يكديگر ندارند.. شايد به همين خاطر سيوطى و ابن حجر هيثمى حكم به «حسن» بودن آن كرده باشند.

سليمان بن مهران:

از روات بخارى، مسلم و ساير صحاح سته:

سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي أبو محمد الكوفي الأعمش ثقة حافظ عارف بالقراءات ورع لكنه يدلس من الخامسة مات سنة سبع وأربعين أو ثمان وكان مولده أول سنة إحدى وستين ع.

تقريب التهذيب ج1 ص254، رقم: 2615

ابراهيم النخعي:

إبراهيم بن يزيد النخعي أبو عمران الكوفي الفقيه عن خاله الأسود وعلقمة ورأى عائشة وعنه الحكم ومنصور والأعمشوكان عجبا في الورع والخير متوقيا للشهرة رأسا في العلم مات 96 كهلا ع

الكاشف ج1 ص227، رقم: 221

علقمة بن قيس:

علقمة بن قيس بن عبد الله النخعي الكوفي ثقة ثبت فقيه عابد من الثانية مات بعد الستين وقيل بعد السبعين ع.

تقريب التهذيب ج1 ص397، رقم: 4681

عبد الله بن مسعود:

صحابى.

روايت دوم: ابوبكر

اين روايت از طريق ابوبكر نيز با سند‌هاى مختلف نقل شده است؛ از جمله ابوالقاسم حلبى در كتاب حديث خود، محب الدين طبرى در ذخائر العقبى، و ابن عساكر دمشقى در تاريخ مدينه دمشق نوشته‌اند:

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، نا أَبُو أَحْمَدَ، نا أَبُو عَلِيٍّ الْحُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ الْغَفَّارِ بْنِ عَمْرٍو الأَزْدِيُّ، نا دُحَيْمٌ، نا شُعَيْبُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: رَأَيْتُ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ يُكْثِرُ النَّظَرَ إِلَى وَجْهِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، فَقُلْتُ: يَا أَبَةِ إِنَّكَ لَتُكْثِرُ النَّظَرَ إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، فَقَالَ لِي: يَا بُنَيَّةُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ص) يَقُولُ: " النَّظَرُ إِلَى وَجْهِ عَلِيٍّ عِبَادَةٌ "

از عائشه نقل شده است كه گفت: ديدم كه ابوبكر زياد به چهره على بن أبى طالب (عليه السلام) نگاه مى‌كند، پس گفتم: اى پدر ! شما زياد به چهره على بن‌أبى طالب نگاه مى‌كنى ! پس به من گفت: اى دخترم ! از رسول خدا (ص) شنديم كه مى‌گفت: نگاه كردن به چهره على عبادت است.

الحلبي، إسماعيل بن القاسم (متوفاى370هـ)، حديث أبي القاسم الحلبي، ص14، ح37، تحقيق: قسم المخطوطات بشركة أفق للبرمجيات، ناشر: شركة أفق للبرمجيات ـ مصر، الطبعة: الأولى، 2004م؛

الطبري، ابوجعفر محب الدين أحمد بن عبد الله بن محمد (متوفاى694هـ)، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، ج1، ص289، ناشر: دار الكتب المصرية – مصر؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (متوفاى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج42، ص350، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

ابوبكر دينورى در المجالسة وجواهر العلم، و ابن عساكر دمشقى آن را با كمى تفاوت نقل كرده‌اند:

حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، نا عَلِيُّ بْنُ سَعِيدٍ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْقَاضِي، نا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ الصِّدِّيقَةِ ابْنَةِ الصِّدِّيقِ حَبِيبَةِ حَبِيبِ اللَّهِ، قَالَتْ: " قُلْتُ لأَبِي: إِنِّي أَرَاكَ تُطِيلُ النَّظَرَ إِلَى وَجْهِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ. فَقَالَ لِي: يَا بُنَيَّةُ ! سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ص) يَقُولُ: النَّظَرُ فِي وَجْهِهِ عِبَادَةٌ "

از عائشه نقل شده است كه به پدرم گفت: مى‌بينم كه به صورت طولانى به چهره على بن أبى طالب نگاه مى‌كنى ! پس به من گفت: از ر سول خدا (ص) شنيدم كه مى‌گفت: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

الدينوري القاضي المالكي، أبو بكر أحمد بن مروان بن محمد (متوفاى333هـ)، المجالسة وجواهر العلم، ج1، ص592، ح3503 ، ناشر: دار ابن حزم ـ بيروت، الطبعة: الأولى، 1423هـ ـ 2002م.

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص350

شمس الدين ذهبى در سير أعلام النبلاء، آن را با سند ديگر نقل كرده است:

أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، أَخْبَرَنَا جَعْفَرٌ الْهَمْدَانِيُّ، أَخْبَرَنَا أَبُو طَاهِرٍ السِّلَفِيُّ، أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ مَرْدَكَ بِالرَّيِّ، أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ السَّمَّانُ، أَخْبَرَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ بْنُ الْحَاجِّ، وَأَبُو عَلِيِّ بْنُ مَهْدِيٍّ الرَّازِيُّ، قَالا: أَخْبَرَنَا أَبُو الْفَوَارِسِ بْنُ السِّنْدِيِّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حَمَّادٍ الطِّهْرَانِيُّ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ص) يَقُولُ: " النَّظَرُ إِلَى وَجْهِ عَلِيٍّ عِبَادَةٌ ".

از عائشه از ابوبكر نقل شده است كه از رسول خدا (ص) شنيدم كه مى‌گفت: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

البته ذهبى، به اين روايت اين چنين اشكال مى‌كند:

فَهَذَا أُدْخِلَ عَلَى أَبِي الْفَوَارِسِ.

اين روايت، به أبى فوارس وارد (بسته) شده.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج15، ص542، تحقيق: شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ.

البته بايد از ذهبى سؤال كرد كه دليل شما براى اين مطلب چيست؟ با اين كه راوى قبل از ابوفوارس ثقه است؛ پس شما از كجا چنين مطلبى را فهميديد؟ آيا شما علم غيب داريد؟

واضح و روشن است كه مخالفان اهل بيت عليهم السلام براى زير سؤال بردن فضائل آن بزرگواران نهايت تلاش خود را مى‌كنند؛ اگر هيچ دليلى هم نيافتند، از اخبار غيبى ! براى رد كردن آن استفاده مى‌كنند.

جالب است كه ابن حجر هيثمى بعد از نقل اين روايت مى‌گويد:

وكان أبو بكر يكثر النظر إلى وجه علي فسألته عائشة فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( النظر إلى وجه علي عبادة )

ابوبكر زياد به چره على نگاه مى‌كرد؛ پس عائشه از او سؤال كرد؛ پس گفت: از رسول خدا شنيدم كه مى‌گفت: نگاه كردن به  چهره على عبادت است.

سپس مى‌گويد:

ومر نحو هذا وأنه حديث حسن.

همانند اين روايت پيش از اين گذشت و اين روايت «حسن» است.

الهيثمي، ابوالعباس أحمد بن محمد بن علي ابن حجر (متوفاى973هـ)، الصواعق المحرقة علي أهل الرفض والضلال والزندقة، ج2، ص517، تحقيق عبد الرحمن بن عبد الله التركي - كامل محمد الخراط، ناشر: مؤسسة الرسالة - لبنان، الطبعة: الأولى، 1417هـ - 1997م.

روايت سوم: عمران بن حصين

اين روايت از عمران بن  حصين با سه طريق نقل شده است:

طريق اول: ابوسعيد خدري از عمران بن حصين:

حاكم نيشابورى در كتاب المستدرك مى‌نويسد:

حَدَّثَنَا دَعْلَجُ بْنُ أَحْمَدَ السِّجْزِيُّ، ثنا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مُعَاوِيَةَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الْجُعْفِيُّ، ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ رَبِّهِ الْعِجْلِيُّ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: " النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ عِبَادَةٌ ".

از عمران بن حصين نقل شده است كه رسول خدا (ص) فرمود: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

حاكم نيشابورى بعد از نقل روايت مى‌گويد:

هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الإِسْنَادِ، وَشَوَاهِدُهُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ صَحِيحَةٌ.

الحاكم النيسابوري،  ابو عبدالله محمد بن عبدالله (متوفاى 405 هـ)، المستدرك علي الصحيحين، ج3، ص152، ح4681، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولى، 1411هـ - 1990م.

اين روايت در كتاب‌هاى ديگر نيز نقل شده است كه ما به ذكر چند آدرس اكتفا مى‌كنيم:

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (متوفاى430هـ)، معرفة الصحابة، ج4، ص2111، ح5307، طبق برنامه الجامع الكبير؛

الرافعي القزويني، عبد الكريم بن محمد (متوفاى 623 هـ)، التدوين في أخبار قزوين، ج3، ص391، تحقيق: عزيز الله العطاري، ناشر:دار الكتب العلمية - بيروت - 1987م.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (متوفاى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج42، ص354، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

طريق دوم: طليق بن محمد از جدش عمران بن حصين:

ابوالقاسم طبرانى در المعجم الكبير، ابونعيم اصفهانى در معرفة الصحابة و... اين روايت را از طريق طليق محمد از جدش عمران بن حصين نقل كرده‌اند:

حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِمٍ الْكَشِّيُّ، ثنا أَبُو نُجَيْدٍ عِمْرَانُ بْنُ خَالِدِ بْنِ طَلِيقٍ الضَّرِيرُ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: رَأَيْتُ  عِمْرَانَ  بْنَ حُصَيْنٍ  يُحِدُّ النَّظَرَ إِلَى عَلِيٍّ فَقِيلَ لَهُ، فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ص) يَقُولُ: " النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ رَضِي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ عِبَادَةٌ "

الطبراني،  ابوالقاسم سليمان بن أحمد بن أيوب (متوفاى360هـ)، المعجم الكبير، ج18، ص109، ح207، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء - الموصل، الطبعة: الثانية، 1404هـ – 1983م.

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (متوفاى430هـ)، معرفة الصحابة، ج4، ص2111، ح5306، طبق برنامه الجامع الكبير.

محمد بن خلف بن حيان در أخبار القضاة و ابن عساكر دمشقى سلفى همين روايت را به صورت ديگر از عمران بن حصين نقل كرده‌اند:

أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، نا عَمِّي أَبُو الْبَرَكَاتِ عَقِيلُ بْنُ الْعَبَّاسِ الْحُسَيْنِيُّ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ بْنُ أَبِي كَامِلٍ، أنا خَالُ أَبِي خَيْثَمَةَ بْنِ سُلَيْمَانَ، نا أَبُو عُمَرَ أَحْمَدُ بْنُ الْغَمْرِ يُعْرَفُ بِابْنِ أَبِي حَمَّادٍ، نا رَجَاءُ بْنُ مُحَمَّدٍ السَّقَطِيُّ، نا عِمْرَانُ بْنُ خَالِدِ بْنِ طُلَيْقٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ، أَنَّهُ مَرِضَ مَرَضَهُ فَأَتَاهُ رَسُولُ اللَّهِ (ص) يَعُودُهُ، فَقَالَ:" يَا أَبَا نُجَيْدٍ إِنِّي لآيَسُ لَكَ مِنْ عِلَّتِكَ "، قَالَ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي فَلا تَفْعَلْ، فَإِنَّ أَحَبَّ ذَلِكَ إِلَيَّ أَحَبَّهُ إِلَى اللَّهِ، قَالَ: فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَى رَأْسِي، فَقَالَ: " لا بَأْسَ عَلَيْكَ يَا عِمْرَانُ "، فَعُوفِيَ مِنْ ذَلِكَ الْوَجَعِ، ثُمَّ انْصَرَفَ النَّبِيُّ (ص) فَأَتَى عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ، فَقَالَ: أَعُدْتَ أَخَاكَ أَبَا نُجَيْدٍ؟ قَالَ: لَمْ أَعْلَمْ، قَالَ: عَزَمْتُ عَلَيْكَ لِمَا لَمْ تَجْلِسْ حَتَّى تَعُودَهُ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ عِمْرَانُ مُقْبِلا، فَجَلَسَ إِلَيْهِ وَنَظَرَ إِلَيْهِ، ثُمَّ قَامَ فَأَتْبَعَهُ بَصَرُهُ حَتَّى غَابَ عَنْهُ، فَقَالَ لَهُ جُلَسَاؤُهُ: قَدْ رَأَيْنَاكَ وَمَا صَنَعْتَ، قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ص) يَقُولُ: «النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ عَبَادَةٌ»

طليق بن محمد از جدش عمران بن حصين نقل مى‌كند كه او مريض شده بود؛ پس رسول خدا (ص) به عيادت او آمد و فرمود: اى ابا نجيد، ما از تو به خاطر بيماريت مأيوس هستيم» عمران گفت: پدر و مادرم به فدايت، شما نگران من نباشيد، هر آن چيزى را كه خداوند دوست دارد، من همان را دوست دارم. عمران گفت: پس رسول خدا دستش را بر سر من گذاشت و فرمود: اى عمران! تو مشكلى ندارى ! پس من از اين بيمارى عافيت پيدا كردم.

رسول خدا برگشت و پيش على بن أبى طالب رفت و فرمود: آيا برادرت ابا نجيد را عيادت كرده‌اي؟ گفت: بى خبر بودم. فرمود: تو را قسم مى‌دهم قبل از اين كه بنشينى به عيادت او بروى. وقتى على در حال آمدن بود، عمران به او نگاه كرد، وقتى نشست به او نگاه مى‌كرد، هنگامى كه ايستاد تا برود، بازهم از او چشم برنداشت تا اين كه از ديد او خارج شد. پس اهل مجلس به او گفتند: ما ديديم كه تو چه كار كردى. عمران گفت: من از رسول خدا صلى الله عليه وآله نشديم كه مى‌گفت: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص353

محمد بن خلف بن حيان (متوفاى306هـ)، أخبار القضاة، ج2، ص123، ناشر: عالم الكتب – بيروت.

طريق سوم: محمد بن موسى الحرشي از عمران بن حصين

ابن مغازلى در كتاب مناقب أميرالمؤمنين على بن أبى طالب (عليه السلام) مى‌نويسد:

قال: وأخبرنا محمد بن محمود، حدثنا إبراهيم بن عبد السلام، حدثنا محمد بن موسى الحرشي، حدّثنا عمران بن حصين قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يقول: «النظر إلى وجه علي عبادة»

مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ص 287، ح250.

روايت چهارم: معاذ بن جبل

خطيب بغدادى در تاريخ بغداد و ابن عساكر در تاريخ مدينه دمشق، همين روايت را از طريق ابوهريره از معاذ بن جبل نقل كرده‌اند:

وَأَخْبَرَنا عَلِيٌّ، قَالَ: أخبرنا مُحَمَّدٌ، قَالَ حدثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ، قَالَ: حدثنا هَوْذَةُ بْنُ خَلِيفَةَ، قَالَ: حدثنا ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: رَأَيْتُ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ يُدِيمُ النَّظَرَ عَلَى ابْنِ أَبِي طَالِبٍ، فَقُلْتُ: مَالَكَ تُدِيمُ النَّظَرَ إِلَى عَلِيٍّ كَأَنَّكَ لَمْ تَرَهُ؟ فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ص) يَقُولُ: " النَّظَرُ إِلَى وَجْهِ عَلِيٍّ عِبَادَةٌ.

از ابوهريره نقل شده است كه گفت: ديدم كه معاذ بن جبل به صورت طولانى به على بن أبى طالب (عليه السلام) نگاه مى‌كند، پس گفتم: تو را چه شده، چرا به على طولانى نگاه مى‌كنى، انگار كه او را نديده‌اي؟ پس گفت: از رسول خدا (ص) شنيدم كه مى‌گفت: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

البغدادي، ابوبكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب (متوفاى463هـ)، تاريخ بغداد، ج2، ص51، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله (متوفاى571هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج42، ص352، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر - بيروت - 1995.

روايت پنجم: عائشه

ابو نعيم اصفهانى، همين روايت را از طريق عائشه نقل كرده است:

حدثنا أبو نصر أحمد بن الحسين المرواني النيسابوري قال ثنا الحسن ابن موسى السمسار قال ثنا محمد بن عبدك القزويني قال ثنا عباد بن صهيب قال ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله (ص)النظر إلى علي عبادة.

الأصبهاني، ابو نعيم أحمد بن عبد الله (متوفاى430هـ)، حلية الأولياء وطبقات الأصفياء، ج2، ص182، ناشر: دار الكتاب العربي - بيروت، الطبعة: الرابعة، 1405هـ.

و باز در دو جاى ديگر از كتاب تاريخ مدينه دمشق و با سند ديگر همين روايت را نقل كرده است:

أَخْبَرَنِي أَبُو الْمَعَالِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْحُلْوَانِيُّ وَحْدِي، حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَفٍ وَحْدِي، حَدَّثَنِي الْحَاكِمُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ وَحْدِي، حَدَّثَنِي وَحْدِي أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْفَارِسِيُّ وحدي، حَدَّثَنِي أَبُو الْحُسَيْنِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَخْزُومٍ الْحَافِظُ وحدي، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْعَسْكَرِيُّ، وحدي حَدَّثَنِي مُؤَمَّلُ بْنُ إِهَابٍ وَحْدِي، وَحَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّزَّاقِ وَحْدِي، حَدَّثَنِي مَعْمَرٌ وَحْدِي، حَدَّثَنِي الزُّهْرِيُّ وَحْدِي، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ: أَنّ النَّبِيَّ (ص) قَالَ:

«النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ عِبَادَةٌ».

تاريخ مدينة دمشق  ج40، ص9

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص355

روايت ششم: جابر بن عبد الله

محب الدين طبرى در ذخائر العقبى روايتى را از جابر بن عبد الله انصارى نقل مى‌كند كه در آن سه نفر از اصحاب شهادت مى‌دهند كه اين روايت را از رسول خدا صلى الله عليه وآله شنيده‌اند:

وعن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي عد عمران بن حصين فأنه مريض فأتاه وعنده معاذ وأبو هريرة فاقبل عمران يحد النظر إلى علي فقال له معاذ لم تحد النظر إليه فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول «النظر إلى علي عبادة» فقال معاذ وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال أبو هريرة وأنا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرجه ابن أبي الفرات.

از جابر بن عبد الله نقل شده است كه رسول خدا (ص) به على (ع) فرمود: به عيادت عمران بن حصين برو؛ چرا كه بيمار است. پس به عيادت او آمد؛ در حالى معاذ و ابوهريره نيز آن جا بودند. پس عمران جلو آمد؛ در حالى كه چشم از على بر نمى‌داشت. پس معاذ به او گفت: چرا از او چشم بر نمى‌داري؟ پس گفت: از رسول خدا صلى الله عليه وآله شنيدم كه مى‌گفت: «نگاه كردن به چهره على، عبادت است» پس معاذ گفت: من نيز آن را از رسول خدا (ص) شنيده‌ام، ابو هريره نيز گفت: من نيز آن را از پيامبر خدا شنيده‌ام. اين روايت را ابوفرات آورده است.

الطبري، ابوجعفر محب الدين أحمد بن عبد الله بن محمد (متوفاى694هـ)، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، ج1، ص95، ناشر: دار الكتب المصرية – مصر.

ابن عساكر دمشقى، روايت مورد نظر را به صورت مستقيم از خود جابر بن عبد الله نيز نقل كرده است:

أَخْبَرَنَاهُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْفُرَاوِيُّ، وأبو الْقَاسِمِ الشَّحَّامِيُّ، قَالا: أنا أَبُو سَعْدٍ الْجَنْزَرُودِيُّ، أنا أَبُو الْفَضْلِ نَصْرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ يَعْقُوبَ الطُّوسِيُّ الْعَطَّارُ، أنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَبِي صَلابَةَ، نا أَبُو بَكْرِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، نا مِقْدَامُ بْنُ رُشَيْدٍ، نا ثَوْبَانُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، نا سَالِمٌ الْخَوَّاصُ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): " النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ عِبَادَةٌ ".

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص355

روايت هفتم: واثلة بن الأسقع

ابن مغازلى در كتاب مناقب اميرمؤمنان عليه السلام، آن را از واثلة بن الأسقع نقل كرده است:

أخبرنا أحمد بن محمد، حدثنا الحسين بن محمد بن الحسين العدل، حدّثنا محمد بن محمود، حدّثنا إبراهيم بن مهدي الأبلي، حدّثنا عبد الله بن معاوية الجمحي، حدّثنا محمد بن راشد، عن مكحول، عن واثلة بن الأسقع قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: «النظر إلى علي عبادة».

مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ص287، ح251.

روايت هشتم: أبو هريرة الدوسي

عبد الله بن عدى، همين روايترا از طريق ابوهريره در كتاب الكامل فى ضفعاء الرجال، آورده است:

ثنا الحسن بن علي ثنا الصباح بن عبد الله ثنا شعبة عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله النظر إلى وجه علي عبادة.

الجرجاني، عبدالله بن عدي بن عبدالله بن محمد أبو أحمد (متوفاى365هـ)، الكامل في ضعفاء الرجال، ج2، ص339، تحقيق: يحيى مختار غزاوي، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الثالثة، 1409هـ – 1988م

البته به ما اشكال نكنند كه چرا از اين كتاب روايت را آورده‌ايم؛ چون هدف ما اثبات صحت تك تك سندهاى آن نيست، بلكه در اين مرحله تنها مى‌خواهيم ثابت كنيم كه اين روايت از طريق چند نفر از اصحاب نقل شده است.

روايت نهم: أنس بن مالك

اين روايت از طريق أنس بن مالك نيز نقل شده است؛ چنانچه ابن عساكر در تاريخ مدينه دمشق مى‌نويسد:

أَخْبَرَنَاهُ أَبُو الْقَاسِمِ بْنُ السَّمَرْقَنْدِيِّ، أنا أَبُو الْقَاسِمِ بْنُ مَسْعَدَةَ، نا حَمْزَةُ بْنُ يُوسُفَ، أنا أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِيٍّ، نا حَاجِبُ بْنُ مَالِكٍ، نا عَلِيُّ بْنُ الْمُثَنَّى، حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى، حَدَّثَنِي مَطَرُ بْنُ أَبِي مَطَرٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ (ص): "النَّظَرُ إِلَى وَجْهِ عَلِيٍّ عِبَادَةٌ ".

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص355

روايت دهم: ثوبان مولى رسول الله

ابن عساكر، آن را طريق ثوبان، غلام رسول خدا نيز نقل كرده است:

أَخْبَرَنَاهُ أَبُو الْقَاسِمِ، أنا أَبُو الْقَاسِمِ، أنا حَمْزَةُ، أنا أَبُو أَحْمَدَ، نا حَاجِبُ بْنُ مَالِكٍ، نا عَلِيُّ بْنُ الْمُثَنَّى، حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ عَطِيَّةَ الْبَزَّارُ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ سَلَمَةَ بْن كُهَيْلٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ ثَوْبَانَ، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ (ص): " النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ عِبَادَةٌ ".

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص355

روايت يازدهم: عثمان بن عفان:

ابن عساكر آن را از طريق عثمان بن عفان نقل كرده است:

أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الآبَنُوسِيُّ، أنا أَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ الْمَلاحِمِيُّ الْبُخَارِيُّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ الْجُرْجَانِيُّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي سَعِيدٍ الْحَافِظُ، أنا أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ هَاشِمٍ الطَّرِيقِيُّ، حَدَّثَنِي جَعْفَرُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عُمَرَ الزَّيَّاتُ الْكُوفِيُّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ غَسَّانَ الأَنْصَارِيُّ، عَنْ يُونُسَ مَوْلَى الرَّشِيدِ، قَالَ: كُنْتُ وَاقِفًا عَلَى رَأْسِ الْمَأْمُونِ، وَعِنْدَهُ يَحْيَى بْنُ أَكْثَمَ الْقَاضِي، فَذَكَرُوا عَلِيًّا وَفَضْلَهُ، فَقَالَ الْمَأْمُونُ: سَمِعْتُ الرَّشِيدَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ الْمَهْدِيَّ، يَقُولُ: سَمِعْتُ الْمَنْصُورَ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبِي، يَقُولُ: سَمِعْتُ جَدِّي، يَقُولُ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: رَجَعَ عُثْمَانُ إِلَى عَلِيٍّ، فَسَأَلَهُ الْمَصِيرَ إِلَيْهِ، فَصَارَ إِلَيْهِ فَجَعَلَ يَحُدُّ النَّظَرَ إِلَيْهِ، فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: مَالِكٌ يَا عُثْمَانُ؟ مَالِكٌ تَحُدُّ النَّظَرَ إِلَيَّ؟ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ص) يَقُولُ: " النَّظَرُ إِلَى عَلِيٍّ عَبَادَةُ ".

از ابن عباس نقل شده ه است كه عثمان به طرف على برگشت و از او خواست كه پيشش برود؛ پس على (ع) پيش او رفت؛ عثمان چشم از او بر نمى‌داشت، على (ع) به او گفت: تو را چه شده اى عثمان ! چرا چشم از من بر نمى‌داري؟ عثمان گفت: از رسول خدا شنيدم كه مى‌گفت: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص350

روايت دوازدهم: عبد الله بن عباس

ابن جوزى همين روايت را از طريق عبد الله بن عباس نقل كرده است:

وأما حديث ابن عباس: أنبأنا محمد بن ناصر بن علي بن ميمون قال أنبأنا علي بن المحسن التنوخي قال أنبأنا عبد الله بن إبراهيم بن جعفر الزينبي قال حدثنا محمد بن سفيان الحنائي قال حدثنا عثمان بن يعقوب العطار قال حدثنا محمد بن محمد البصري عن الحماني عن ابن فضيل عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن ابن عباس أن النبي قال: النظر إلى علي عبادة

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (متوفاى 597 هـ)، الموضوعات، ج1، ص269، تحقيق: توفيق حمدان، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1415 هـ ـ 1995م.

روايت سيزدهم: أبو ذر الغفاري (جندب بن جنادة)

اين روايت از طريق ابوذر غفارى، يار وفادار رسول خدا صلى الله عليه وآله و اميرمؤمنان عليه السلام نيز نقل شده است. ابن عساكر مى‌نويسد:

أَخْبَرَنَا أَبُو مَنْصُورٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ، أنا أَبُو بَكْرٍ الْخَطِيبِ، أنا أَبُو طَاهِرٍ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ يَحْيَى الْعَلَوِيُّ، أنا أَبُو المْفُضَّلِ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّيْبَانِيُّ، نا مُحَمَّدُ بْنُ مَحْمُودِ ابْنِ بِنْتِ الأَشَجِّ الْكِنْدِيُّ الْكُوفِيُّ، نَزِيلُ إِسْكَرَانَ سَنَةَ ثَمَانِي عَشْرَةَ وَثَلاثِ مِائَةٍ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَبيَسِ بْنِ هِشَامٍ النَّاشِرِيُّ، نا إِسْحَاقُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الْمُؤْمِنِ بْنُ الْقَاسِمِ، عَنْ صَالِحِ بْنِ مِيثَمٍ، عَنْ يَدِيمِ بْنِ الْعَلاءِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ص): «مَثَلُ عَلِيٍّ فِيكُمْ ـ أَوْ قَالَ: فِي هَذِهِ الأُمَّةِ ـ كَمَثَلِ الْكَعْبَةِ الْمَسْتُورَةِ، النَّظَرُ إِلَيْهَا عِبَادَةٌ، وَالْحَجُّ إِلَيْهَا فَرِيضَةٌ».

از ابوذر نقل شده است كه رسول خدا (ص) فرمود: على، در ميان شما (يا در ميان اين امت) همانند خانه كعبه است كه پوشيده شده، نگاه كردن به او عبادت و آمدن به سوى آن براى حج، واجب است.

تاريخ مدينة دمشق  ج42، ص355

روايت چهاردهم: عمر بن الخطاب

ابن كثير در كتاب البداية والنهايه، نام خليفه دوم را نيز در ميان راويان اين روايت آورده است:

روى من حديث أبي بكر الصديق، وعمر وعثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود ومعاذ بن جبل وعمران بن حصين وأنس وثوبان وعائشة وأبي ذر وجابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «النظر إلى وجه علي عبادة».

ابن كثير الدمشقي،  ابوالفداء إسماعيل بن عمر القرشي (متوفاى774هـ)، البداية والنهاية، ج7، ص358 ، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

روايت پانزدهم: عمرو بن العاص

محب الدين طبرى، بعد از نقل همين روايت از عبد الله بن مسعود، تصريح مى‌كند كه همين روايت از طريق عمرو بن العاص نيز نقل شده است:

وعن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( النظر إلى وجه علي عبادة ) أخرجه أبو الحسن الحربي

وعن عمرو بن العاص مثله أخرجه الأبهري

الطبري، ابوجعفر محب الدين أحمد بن عبد الله بن محمد (متوفاى694هـ)، ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى، ج1، ص289، ناشر: دار الكتب المصرية – مصر.

روايت شانزدهم: معاذة الغفارية

ابن أثير جزرى در كتاب اسد الغابه، همين روايت از طريق معاذة الغفارية، يكى از زن‌هاى مسلمان نقل كرده است:

أخبرنا أبو موسى كتابة قال: أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الله المعداني، حدثنا أبو الحسين بن أبي القاسم، حدثنا أحمد بن موسى، حدثني محمد بن علي، حدثنا جعفر بن أحمد بن رَزين الموصلي، حدثنا يعقوب الدورقي، حدثنا يعلى بن عبيد، حدثنا حارثة بن أبي الرجال، عن عمرة قالت: قالت لي معاذة الغفارية: كنت أنيساً برسول الله، أخرج معه في الأسفار، أقوم على المرضى وأُداوي الجرحى، فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلّم ببيت عائشة وعلي رضي الله عنهما خارج من عنده، فسمعته يقول: ( يا عائشة، إن هذا أحب الرجال إليّ وأكرمهم عَليَّ، فاعرفي له حقه وأكرمي مثواه )... وذكر الحديث في النظر إلى عَليّ عبادة.

از معاذة الغفارية نقل شده است كه: من با رسول خدا (ص) مأنوس بودم، در سفر او را همراهى مى‌كردم تا بيماران و زخمى‌ها را مداوا كنم. پس زمانى كه آن حضرت در خانه عائشه حضور داشت، بر او وارد شدم؛ در حالى كه على از پيش او خارج مى‌شد؛ پس شنيدم مى‌گفت: «اى عائشه ! اين مرد مجبوب‌ترين و گرامى‌ترين شخص در نزد من است؛ پس حق او را بشناس و او را گرامى بدار». تا آن جاى كه اين مطلب را نقل كرده: نگاه كردن به چهره على، عبادت است.

ابن أثير الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (متوفاى630هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج7، ص289، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م.

روايت هفدهم: أبو سعيد الخدري

علامه حموينى در كتاب فرائد السمطين، همين روايت را از ابوسعيد خدرى نقل كرده است:

144 ـ أخبرني ابن عمّي الشيخ الإمام نظام الدين محمد بن علي بن المؤيد الحموئي، والشيخ الإمام أستاذي عماد الدين محمد بن أحمد الخطيب الجاجرمي، ونجم الدين محمد بن أبي بكر [ ابن ] بيراية ـ رحمهم الله ـ والشيخ الإمام أبو عمرو ابن الموفق بقراءتي عليه، بروايتهم عن والدي شيخ الإسلام محمد بن المؤيد الحموئي رضي الله عنه، بروايته عن الشيخ العارف المحقّق صدّيق عهده أبي الجناب أحمد بن عمر بن محمد الصوفي قدّس الله روحه، قال: أنبأنا محمد بن عمر بن علي الطوسي بقراءتي عليه بنيسابور، أنبأنا أبو العباس أحمد ابن أبي الفضل الشعاني ، أنبأنا أبو سعيد محمد بن طلحة الجنابذي، أنبأنا أبو القاسم السراج إملاءً، أنبأنا أبو علي حامد بن محمد الهروي، أنبأنا محمد بن يونس القرشي، حدثنا إبراهيم بن إسحاق الجعفي، حدثنا عبد الله بن عبد ربّه، حدثنا شعبة، عن قتادة، عن حميد بن عبد الرحمان، عن أبي سعيد قال:

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: النظر إلى وجه علي بن أبي طالب عبادة.

الجويني، ابراهيم بن محمد بن مؤيد (متوفاي 722هـ)، فرائد السمطين، ج2، ص181، ناشر: مؤسسة المحمودي ـ بيروت، 1400هـ.

روايت هيجدهم: الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام

همچنين علامه حموينى آن را از اميرمؤمنان عليه السلام نقل كرده است:

عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن أبيه عن أمير المؤمنين عليه السلام وعليهم، قال: قال: رسول الله صلّى الله عليه وآله:...

ثم قال: صلّى الله عليه وآله: النظر إلى علي عبادة، وذكره عبادة، ولا يقبل الله إيمان عبد إلاّ بولايته والبراءة من أعدائه.

اميرمؤمنان عليه السلام نقل كرده است كه رسول خدا صلى الله عليه وآله فرمود: نگاه كردن به چهره على، عبادت است، ياد او عبادت است، خداوند ايمان هيچ بنده‌اى را نمى‌پذيرد؛ مگر با قبول ولايت آن حضرت و اعلام بيزارى از دشمنان او.

فرائد السمطين، ج2، ص20

نتيجه:

اين روايت با بيش از هيجده سند در كتاب‌هاى اهل سنت نقل شده است و اين تعداد سند قطعا متواتر محسوب مى‌شود، حكم به بطلان چنين روايتى با اين گستردگى نقل، تنها نشانگر خصومت و عداوت كسانى است كه تمام همت خود را به كار بسته‌اند تا فضائل اهل بيت عليهم السلام را زير سؤال ببرند.

 

موفق باشيد

گروه پاسخ به شبهات

مؤسسه تحقيقاتي حضرت ولي عصر (عج)

اضافه کردن نظر


کد امنیتی
تغییر کد امنیتی

آمار بازدید کنندگان

امروز52
دیروز109
این هفته281
این ماه1460
مجموع147245

آی پی شما: 35.175.190.77 مرورگر شما: Unknown - Unknown چهارشنبه, 21 آذر 1397 07:27

سایت صدیق اکبر و فاروق اعظم امیرالمومنین است. پشتیبانی: CoalaWeb

تصاویر اتفاقی

zeynabekobra_2S.jpg